تأسست عام 1382هـ
  أحدث الأخبار:
انتظر من فضلك .. جاري التحميل

الأخبـار

إحصائية رقمية عن القطاع التعاوني والجمعيات التعاونية بالمملكة

إحصائية رقمية عن القطاع التعاوني والجمعيات التعاونية بالمملكة

رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع
QRcode

 

" مجلس الجمعيات التعاونية ": إنشاء بتاريخ 9 / 4 / 1430 هـ  ،، بموجب " المادة 29 " من نظام الجمعيات التعاونية الصادر بقرار  " مجلس الوزراء "  رقم 73 وتاريخ  9 / 3 / 1429 هـ .

أعضاء مجلس الجمعيات التعاونية: 17 عضواً، 11 يمثلون الجمعيات التعاونية في المملكة، وستة أعضاء يمثلون الجهات الحكومية ذات العلاقة بالعمل التعاوني.

الرئيس الفخري لمجلس الجمعيات: صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبد العزيز (حفظه الله)

رئيس مجلس الإدارة: د / ناصر بن إبراهيم آل تويم

الاقتصاد التعاوني: نسبته حاليا لا تتجاوز 1 في المائة من الاقتصاد القومي في السعودية، وبحلول عام 2020 م هناك تطلعات لارتفاع النسبة الى 5 في المائة  

أول ظهور للجمعيات التعاونية في المملكة يعود عام 1380 هـ وتحديدا في مدينة القريات من خلال جمعية أقامها الأهالي هناك .

قامت أول جمعية رسمية – أي مسجلة في الحكومة – في الدرعية في عام 1382 هـ

عدد الجمعيات التعاونية: 240 جمعية قائمة و300 تحت التأسيس

بحلول عام 2020 م: خطة للوصول إلى 5 آلاف جمعية تعاونية في مختلف المجالات لتوفير نص مليون فرصه عمل للشباب

أنواع الجمعيات التعاونية: 7  ( زراعية _ متعددة الأغراض _ استهلاكية _ مهنية _ تسويقية _ صيادي أسماك _ خدمات )

 

1-الجمعيات التعاونية متعددة الأغراض (155)

 

2-الجمعيات التعاونية الزراعية (60)

 

3-الجمعيات التعاونية الإستهلاكية (8)

 

4-الجمعيات التعاونية لصيادي الأسماك (8)

 

5-الجمعيات التعاونية المهنية (1)

 

6-الجمعيات التعاونية التسويقية (1)

 

7-الجمعيات التعاونية الخدمية (7)

 

الجهات الداعمة للجمعيات التعاونية: 15

 

رأس المال: يتجاوز  400 مليون ريال

 

الموجودات: 490 مليون ريال

 

الإعانات المالية: 213 مليون ريال

 

احتياطات الجمعيات التعاونية: حوالي 600 مليون ريال

 

عدد الأعضاء والمستفيدين: يتجاوز 200 ألف فرد

 

حجم التعاملات المالية: حوالى 364 مليون ريال

 

توفير فرص عمل: 3000 فرصة عمل


كن في الدنيا كالنحلة إن أكلت أكلت طيباً وإن أطعمت أطعمت طيباً وإن سقطت على شيءٍ لم تكسره ولم تخدشه.


" بن القيم رحمه الله "